ديما بياعة .. ناهية فصول “شتّي يا بيروت”

تيا البارود

إن قدرة الممثل على خلق لغة تهلع لترجمة الموقف والحركة باتّصال مع الزمان المرهون بالحدث هو بالفعل مقدرة ديما بياعة خلال حلقة واحدة بعدّة مشاهد لاحت وكأنها مائة وخمسون، مائة لاستقراء حالات الشخصيّة بهدوء عواصفها وضجيج سكينتها والخمسون لتشخيصها بصراعات عاطفتها واستجاباتها بين حدود الرفض والرضا.

لاتّصال ذات “مريم” بإحساس حاكم غلب تمكّنها غيمة قلبت أحوال أجواء حياتها بدأت بالإصرار واكتملت بالتحدّي فتظن أن شروق دنيتها بدأ للتّو بعد مواجهة عقبات الغير واجتياز عثرات الإعتراض والتصدّي لأبسط غاياتها فهي شخصيّة اختارت بِلين قلبها سعادتها مقابل استنكار لم تجد له مبرّرا لتجد نفسها في معمعة هذا الصراع الشائك بين الروح والأمر الذي يتولَّد منه غروبا أقسى من اشتعال اللهيب.

بهيمنة الصمت وعنفوان التعبير المستور بين توجّسات الخطى وانفعالات آثارها استدمعت ديما خطوات “مريم” في إتّقاد الشعور بالتخلّي من السند المشتبه إلى لسعة الفقدان، فبين بزوغ الفجر بازدهار حياتها بالرضا والطمأنينة حتى مغيب الشمس باحتراقها بوقود الخذلان كانت “مريم” المتحكّم الأساسي في فصول “شتّي يا بيروت” بقدرة ديما بياعة على اختزان الإيقاعات.

spot_imgspot_img
[tds_leads title_text="Subscribe" input_placeholder="Email address" btn_horiz_align="content-horiz-center" pp_checkbox="yes" pp_msg="SSd2ZSUyMHJlYWQlMjBhbmQlMjBhY2NlcHQlMjB0aGUlMjAlM0NhJTIwaHJlZiUzRCUyMiUyMyUyMiUzRVByaXZhY3klMjBQb2xpY3klM0MlMkZhJTNFLg==" f_title_font_family="467" f_title_font_size="eyJhbGwiOiIyNCIsInBvcnRyYWl0IjoiMjAiLCJsYW5kc2NhcGUiOiIyMiIsInBob25lIjoiMzAifQ==" f_title_font_line_height="1" f_title_font_weight="700" msg_composer="success" display="column" gap="10" input_padd="eyJhbGwiOiIxNXB4IDEwcHgiLCJsYW5kc2NhcGUiOiIxMnB4IDhweCIsInBvcnRyYWl0IjoiMTBweCA2cHgifQ==" input_border="1" btn_text="I want in" btn_icon_size="eyJsYW5kc2NhcGUiOiIxNyIsInBvcnRyYWl0IjoiMTUifQ==" btn_icon_space="eyJwb3J0cmFpdCI6IjMifQ==" btn_radius="3" input_radius="3" f_msg_font_family="394" f_msg_font_size="eyJhbGwiOiIxMyIsInBvcnRyYWl0IjoiMTEiLCJsYW5kc2NhcGUiOiIxMiJ9" f_msg_font_weight="500" f_msg_font_line_height="1.4" f_input_font_family="394" f_input_font_size="eyJhbGwiOiIxMyIsInBvcnRyYWl0IjoiMTEiLCJsYW5kc2NhcGUiOiIxMiJ9" f_input_font_line_height="1.2" f_btn_font_family="394" f_input_font_weight="500" f_btn_font_size="eyJhbGwiOiIxMyIsImxhbmRzY2FwZSI6IjExIiwicG9ydHJhaXQiOiIxMCJ9" f_btn_font_line_height="1.2" f_btn_font_weight="700" f_pp_font_family="394" f_pp_font_size="eyJhbGwiOiIxMyIsImxhbmRzY2FwZSI6IjEyIiwicG9ydHJhaXQiOiIxMSJ9" f_pp_font_line_height="1.2" pp_check_color="#000000" pp_check_color_a="var(--metro-blue)" pp_check_color_a_h="var(--metro-blue-acc)" f_btn_font_transform="uppercase" tdc_css="eyJhbGwiOnsibWFyZ2luLWJvdHRvbSI6IjYwIiwiZGlzcGxheSI6IiJ9LCJsYW5kc2NhcGUiOnsibWFyZ2luLWJvdHRvbSI6IjUwIiwiZGlzcGxheSI6IiJ9LCJsYW5kc2NhcGVfbWF4X3dpZHRoIjoxMTQwLCJsYW5kc2NhcGVfbWluX3dpZHRoIjoxMDE5LCJwb3J0cmFpdCI6eyJtYXJnaW4tYm90dG9tIjoiNDAiLCJkaXNwbGF5IjoiIn0sInBvcnRyYWl0X21heF93aWR0aCI6MTAxOCwicG9ydHJhaXRfbWluX3dpZHRoIjo3NjgsInBob25lIjp7ImRpc3BsYXkiOiIifSwicGhvbmVfbWF4X3dpZHRoIjo3Njd9" msg_succ_radius="2" btn_bg="var(--metro-blue)" btn_bg_h="var(--metro-blue-acc)" title_space="eyJwb3J0cmFpdCI6IjEyIiwibGFuZHNjYXBlIjoiMTQiLCJhbGwiOiIxOCJ9" msg_space="eyJsYW5kc2NhcGUiOiIwIDAgMTJweCJ9" btn_padd="eyJsYW5kc2NhcGUiOiIxMiIsInBvcnRyYWl0IjoiMTBweCJ9" msg_padd="eyJwb3J0cmFpdCI6IjZweCAxMHB4In0=" f_pp_font_weight="500"]

Related articles

إجتماعٌ تنسيقيّ رياضيّ “كتائبي – قوّاتي”

بدعوة من المهندس روكز زغيب، اجتمع في دارته في...

موظفو U Food ينظّفون شاطئ جبيل حفاظاً على البيئة

نظّمت شركة U Food وهي شركة توزيع مواد غذائية،...

رفع نصاب الثقافة والفكر العربي ودعم المجتمعات المحلية

أعلنت اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون، عن إقامة...

غبريال عبد النور أنشد في المتحف الوطني

برعاية وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى، دعا "منتدى...

فندق الموفنبيك يستقبل الصيف باحتفالية مميّزة في Hemingway’s

دعا فندق موفنبيك بيروت المشاهير والعملاء والشخصيات العامة للاستمتاع...
spot_imgspot_img